.
.
.
.

تعرف على قائمة "د" للشركات المقيدة بالبورصة المصرية

نشر في: آخر تحديث:

قررت إدارة البورصة المصرية استحداث قائمة جديدة لإدراج الشركات، تضم الأوراق المالية المحتمل أن يتم شطبها في حالة عدم توافقها مع قواعد القيد والإفصاح، أو التي تعتزم الشطب الاختياري، وذلك لتوفير مزيد من التوضيح للمتعاملين بالوضع المحتمل لهذه الشركات ومسببات إدراجها في القائمة.

وتعد القائمة (د) بمثابة قائمة فرعية تضاف إلى القوائم الثلاث المعمول بها حاليًا، والتي تشمل القائمة (أ) للأوراق المالية الأكثر نشاطًا والقائمة (ب) للأوراق المالية متوسطة النشاط، والقائمة (ج) للأوراق المالية المقيدة، والتي لم تتوافر فيها المعايير الكمية والنوعية للإدراج بأي من القائمتين (أ) و (ب).

من ناحية أخرى، كشفت البورصة عن تنفيذ خطة تطوير وإعادة هيكلة سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة، التي تم وضعها في ضوء الدراسة المعدة من قبل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار EBRD وجارٍ التوافق على تفاصيلها النهائية مع الهيئة العامة للرقابة المالية.
ولفت إلى أنه قد تلجأ الشركات التي استفادت من أزمة كورونا إلى طرح أسهمها في البورصة.
وفي هذا السياق، أكد رئيس البورصة المصرية الدكتور محمد فريد، في مقابلة مع "العربية"، أن لا تغيير في آليات التداول على أسهم الشركات المدرجة في لائحة "د"، وكذلك سينطبق عليها الإشتراطات المطلوبة من ناحية الإفصاح عن القوائم المالية والأخبار الجوهرية وغيره.