.
.
.
.

ما السبب وراء تعثر مساعي التنسيق في منظمة التجارة؟

نشر في: آخر تحديث:

ناقش وزراء التجارة والاستثمار بمجموعة العشرين ضرورة إصلاح منظمة التجارة العالمية ودعم انتعاش التجارة والاستثمار الدوليين من خلال مبادرة الرياض يوم أمس.

وقال د.فواز العلمي، الخبير السعودي في التجارة الدولية إن النقاط الأساسية في اجتماع وزراء التجارة يوم أمس في مجموعة العشرين موجهة لزيادة وتيرة التبادل التجاري بين الدول وتعزيز التنافسية في المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتعزيز التنوع الاقتصادي بالإضافة لمحاولة إيجاد فرصة للاستثمار في مجموعة الدول.

وأضاف العلمي" قامت دول مجموعة العشرين منذ بداية العام بضخ ما لايقل عن 11 تريليون دولار في اقتصادياتها و21 مليار دولار للبحث عن لقاح لفيروس كورونا.

وتابع "تواجه الدول صعوبات في التنسيق بين النظام متعدد الأطراف. شهدنا جولة من المفاوضات بدأت في عام 2001 وما زالت متعثرة إلى يومنا هذا والسبب يعود للسياسات الحمائية التي تستخدمها الدول ومنها اتفاقيات المنظمة لوضع رسوم جمركية باهظة على دول أخرى متذرعة بالإغراق والدعم والزيادة المسوغة للواردات. هذه الدول المتقدمة والتي تشكل ما لا يقل عن 22% من الدول الأعضاء في المنظمة هي التي تمتلك حقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع في الأدوية وهو ما يسبب تفاوتا في مقدرة الدول الضعيفة في الحصول على الأدوية بالأسعار المرتفعة أو القدرة على تصنيع الأدوية بسبب اتفاقيات براءات الاختراع".