.
.
.
.
اقتصاد بريطانيا

مستقبل غامض لأفخم المتاجر البريطانية

نشر في: آخر تحديث:

عادت المتاجر في بريطانيا للعمل يوم أمس بعد شهر من الإغلاق العام، ولكن قطاع التجزئة يواجه مستقبلاً غير مضمون بعد انهيار أشهر الأسماء في السوق البريطانية.

وتنتظر المتاجر في بريطانيا فترة الأعياد بفارغ الصبر بعد عام طويل وصعب، ولكن للبعض موسم التسوق يأتي بعد فوات الأوان، حيث دخلت دبنهامز مرحلة التسوية النهائية بعد انسحاب كل المشترين. وأشهرت مجموعة أركاديا بعلامات توب شوب وبرتن ودوروثي بركنز إفلاسها، باحثة عن شارٍ يلتقط ما تبقى من أصولها لتصبح بذلك 25 ألف وظيفة مهددة في الشركتين.

وقال آندرو بسبي، خبير في قطاع التجزئة: "كل المتاجر يجب أن تفهم جيداً انه يتوجب عليها جذب المستوقين إلى متاجرها وهذا أحد الدروس التي نتعلهمها من انهيار بعض المتاجر أنه من الضروري أن تكون مقار المتاجر رائعة. يحب أن تلهم المشترين وتكون مثيرة وجذابة للغاية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة