.
.
.
.
بورصة الكويت

ما العوامل التي تدعم تداولات البورصة الكويتية؟

نشر في: آخر تحديث:

قال علي العلي مساعد مدير قسم التداول في شركة الاستثمارات الوطنية "إن الاحتقان السياسي في الكويت قد يتسبب في تردد بعض المستثمرين من دخول السوق لكنها أيضاً فرصة للمستثمر لالتقاط الأنفاس في سبيل جني الأرباح لحين عودة ثقة المستثمر بشكل أكبر".

وأضاف العلي "أن ترقية 5 شركات للسوق الأول يعزز مكانة تلك الشركات بالإضافة لتعزيز أداء صانع السوق وهو الأمر الذي سترفع الزخم على السوق الرئيسي".

وكانت بورصة الكويت قد أعلنت في وقت سابق عن نتائج مراجعتها السنوية للشركات المدرجة لعام 2021، وفقاً لأحكام قواعد البورصة، إذ أسفرت المراجعة عن انتقال 5 شركات من السوق الرئيسي إلى السوق الأول، لانطباق معايير السوق الأول عليها، إضافة إلى وضع شركة طيران الجزيرة على قائمة الشركات القابلة للتأهيل إلى "الأول" خلال سنة، ومنح شركتين في السوق مهلة سنة لتوفيق أوضاعهما على أن تبقى الشركتان فيه خلال هذه الفترة.

وذكرت البورصة أن الشركات الخمس التي ستنتقل من السوق الرئيسي إلى الأول هي شركة الاستثمارات الوطنية، ومجموعة الامتياز الاستثمارية، وشركة عقارات الكويت، وشركة الخليج للكابلات والصناعات الكهربائية، وشركة ألافكو لتمويل شراء وتأجير الطائرات، إذ انطبقت على تلك الشركات المتطلبات التي وضعتها البورصة للانتقال إلى السوق الأول، والتي شملت ألّا تقل القيمة السوقية لأي منها عن 78 مليون دينار، وأن يكون الحد الأدنى للسيولة على سهمها 216 ألف دينار يومياً في 2020 و138 ألفاً في 2019.