.
.
.
.
أوبك بلس

لهذا السبب سيكون زيادة أوبك+ إنتاجها 500 ألف برميل مناسباً

تؤدي إلى تسعير برميل النفط في حدود 55 دولارا

نشر في: آخر تحديث:

قال الخبير بشؤون النفط، الدكتور فهد بن جمعة، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، إنه بالنظر إلى مؤشرات العقود الآجلة للنفط حتى نهاية 2021، و2022، فإن جميع أسعار خام برنت عند 54 و55 دولارا، ولذلك لا تزال الأسعار الفورية مرتفعة مقارنة بأسعار العقود المستقبلية.

وعارض فهد بن جمعة، التوقعات بشأن وجود طلب قوي على النفط، متابعاً: "لا يُعرف ما المقصود بذلك وعلى أي أساس هناك طلب قوي، لأن هناك حالة غموض بسبب جائحة كورونا التي لم تنتهِ حتى الآن، ولا توجد حركة طيران من أجل زيادة الاستهلاك، لهذا لا يوجد طلب قوي".

ويؤيد الخبير بشؤون النفط، زيادة إنتاج أوبك+ للنفط بكمية محدودة قدرها 500 ألف برميل يومياً، تؤدي إلى تسعير برميل النفط في حدود 55 دولارا، وهو ما سيكون مناسباً لدول أوبك+، والمستهلكين، وفقاً لقوله.

وأوضح أن زيادة الإنتاج بكمية 500 ألف برميل يومياً سيكون تأثيرها محدود على الأسعار لأن الإنتاج الأميركي لا يزال منخفضا، مع وجود نوع من التوازن بين الطلب والعرض في الوقت الحالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة