.
.
.
.
إعمار

العبار للعربية: مساهمو الأقلية في "إعمار مولز" لن يُظلموا

إعمار العقارية تعمل على استيفاء متطلبات الاندماج

نشر في: آخر تحديث:

كشف العضو المنتدب لشركة "إعمار" العقارية، محمد العبار، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، عن مضمون المباحثات مع هيئة الأوراق المالية لحماية مساهمي الأقلية في إعمار مولز.

وقال محمد العبار، إن إعمار العقارية لا تزال تعمل على استيفاء متطلبات هيئة السوق المالية في صفقة استحواذها على إعمار مولز، مشيرا إلى أن الهيئة تعمل على الحفاظ على حقوق الأقلية.

يذكر أن صفقة الاندماج المحتمل لشركتي إعمار العقارية وإعمار مولز تتضمن إصدار وتخصيص 0.51 سهم جديد في إعمار العقارية للمساهمين في إعمار مولز، مقابل كل سهم في إعمار مولز التي تمتلك إعمار العقارية فيها 84.6% من أسهمها.

وأضاف العبار، أن الهدف الرئيسي من المباحثات مع الهيئة هو المحافظة على المردود للمستثمر، متابعاً: "نحن أكبر مستثمر في إعمار مولز، ونؤمن بأن القيمة التي يحصل عليها المستثمر عند استبدال سهم إعمار مولز مقابل سهم إعمار العقارية، أن إعمار العقارية هي الأفضل ونحن أكبر المستثمرين ونؤمن بذلك".

وعن الانتقادات بأن إعمار العقارية تمتلك أغلبية التصويت في اجتماع الجمعية العمومية المرتقبة لشركة إعمار مولز، قال العبار، إن السلطات المحلية في الإمارات تراقب كل ما يدور في وسائل التواصل الاجتماعي، وهيئة سوق الأوراق المالية تهتم بحقوق كل مساهم سواء كان إعمار أو المساهم الصغير إلى أقصى الحدود، ومنذ أكثر من سنة نتفاوض مع الهيئة والهدف الرئيسي للمفاوضات ألا يظلم أحد، بل إعطاء أكبر المكاسب لمساهمي الأقلية.

وتابع مؤسس إعمار العقارية: "الهيئة تدخل في أدق التفاصيل وأسلوب اتخاذ القرار ولا تغفل عن حقوق الأقلية، ولا نزال نعمل على استيفاء بعض الأوراق مع الهيئة، بعد اجتماع الجمعية العمومية".

وعن الانتقادات بشأن عدم توزيع إعمار مولز لأرباح، قال محمد العبار: "نعتقد أن القيمة والتوزيعات من إعمار العقارية أفضل من إعمار مولز".

وأشار إلى أنه لا يوجد توجه في الوقت الحالي لشراء حصة إعمار للتطوير، مضيفاً: "إذا وجدنا في يوم من الأيام إعطاء قيمة أكبر للشركة والمساهمين سنتوجه لذلك".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة