.
.
.
.
التغير المناخي

هل تقود الولايات المتحدة العالم في ملف المناخ؟

تحول التغير المناخي من مشكلة علمية إلى مشكة اقتصادية سياسية

نشر في: آخر تحديث:

قال مستشار شركة دي كربون للاستشارات، الدكتور هشام عيسى، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، إن وعد الرئيس الأميركي جو بايدن، أثناء حملته الانتخابية بأن أول قرار له عند توليه هو العودة إلى اتفاقية التغير المناخي، وعزز هذه الجهود الدولية لمكافحة التغير المناخي، وجاء تعيين جون كيري وزير الخارجية الأسبق في حكومة أوباما مفوضاً للولايات المتحدة بشأن التغير المناخي، ليعطي مؤشراً قوياً على جهود إدارة بايدن الجديدة.

وأضاف هشام عيسى، أن الولايات المتحدة مع تلك الجهود أعطت انطباعاً باهتمام القيادة الأميركية بالتغير المناخي، وتحولت مشكلة التغير المناخي من مشكلة علمية إلى مشكلة تعنى بالاقتصاد والسياسة.

وقال مستشار شركة دي كربون للاستشارات، إن الولايات المتحدة تريد قيادة هذا الملف سياسياً واقتصادياً، وللمرة الأولى من الحرب الباردة يجتمع العالم على قضية واحدة تؤثر فيه، باتفاق كل القوى العظمى الولايات المتحدة والصين وأوروبا واليابان وبريطانيا والدول النامية، على أنها مشكلة يجب أن يتصدى لها العالم، بينما أعطت عودة وقيادة الولايات المتحدة للملف قوة أكبر في التأثير عالمياً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة