خاص

إلى أي مدى ستُحدث التكنولوجيا تغييرات في اقتصاد دول الخليج؟

68 % من الموظفين بالسعودية يستخدمون الذكاء الاصطناعي التوليدي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

توقع تقرير صادر عن "أوليفر وايمان" أن سبعة توجهات رقمية ستحدث تغييرات كبيرة في دول مجلس التعاون الخليجي هذا العام. وأولها تغيير طريقة العمل بسبب الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وبحسب التقرير فإن 94% من الموظفين في الكويت يستخدمون الذكاء الاصطناعي التوليدي مثل Chat GPT في العمل أسبوعياً، فيما يبلغ هذا الرقم 74% في الإمارات، و68% في السعودية.

وتوقعت الدراسة ظهور نماذج لغوية باللغة العربية في الذكاء الاصطناعي التوليدي، وهذ من شأنه تغيير اللعبة بشكل كامل ليس فقط في دول الخليج، ولكن على مستوى العالم.

من مخرجات التقرير أيضاً أن هذا العام سيشهد ظهور عدة شركات ناشئة مليارية في قطاعات تكنولوجيا التعليم والصحة والتأمين، وسيتم إطلاق مراكز بيانات مستدامة وستؤدي السعودية دوراً رئيسياً في طرح الحلول المختصة وإطلاق مراكز الحوسبة الفائقة لتأسيس البنية التحتية لتطبيقات الذكاء الاصطناعي إطلاق شبكات الجيل الخامس الخاصة وتوظيفها بشكل أكبر في قطاع التعدين والصناعة. وهذا سيربط الصناعات المختلفة بشكل أكبر مثل الخدمات والنفط والغاز والتصنيع

يذكر التقرير أن سوق الشبكات الخاصة للجيل الخامس سيبلغ 219 مليون دولار في السعودية بحلول 2025 تصاعد الهجمات السيبرانية على المستوى العالمي، وليس فقط المنطقة، وهذا سيؤدي إلى تقدم الدفاعات ضد هذه الهجمات باستخدام الذكاء الاصطناعي.

يقول رئيس قسم القطاع الرقمي في الهند والشرق الأوسط وإفريقيا لدى "أوليفر وايمان" جاد حدّاد، إن نسبة استخدام الذكاء الاصطناعي في دول الخليج مرتفع بالنسبة إلى دول العالم، يصل في الكويت إلى 94% وفي السعودية 68%.

وأضاف حداد أن النسبة العالمية لاستخدام الذكاء الاصطناعي هي 55%، وفي الولايات المتحدة لا تتعدى 46%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.