خاص

خبير للعربية: التفاؤل "الحذر" بتراجع التضخم يرفع مؤشرات البورصة المصرية

انتعاش الآمال بتخفيض أسعار الفائدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

فيما تواصل مؤشرات البورصة الارتفاع منذ الأسبوع الماضي ولكن بوتيرة أقل بعد تخطي المؤشر الرئيسي حاجز 28 ألف نقطة، قال رئيس الأبحاث في شركة "المروة" لتداول الأوراق المالية، مينا رفيق، إن ارتفاع السوق جاء مدفوعاً بعدة عوامل، من أهمها "التفاؤل الحذر" المدعوم بتراجع التضخم.

ودائع المصريين بالدولار في البنوك تقفز بنحو 800 مليون خلال شهر

مادة اعلانية

وأضاف رفيق في مقابلة "العربية Business" أن تراجع التضخم يرفع الآمال بإمكانية تخفيض أسعار الفائدة، وهذا سيدعم السوق بلا شك، خاصة القطاع العقاري المتصدر الآن.

كانت البورصة المصرية أنهت جلسة تعاملات أمس الاثنين، بارتفاعات جماعية للمؤشرات للجلسة الرابعة على التوالي.

وبحسب متابعين، فإن الصعود جاء مدفوعاً بموجة شراء من المصريين والعرب، رغم أن الأجانب اتجهوا للبيع.

وبلغت تداولات السيولة 4.4 مليار جنيه، حيث ربح رأس المال السوقي نحو 15 مليار جنيه، حيث أغلق عند مستوى 1.891 تريليون جنيه.

وأغلق مؤشر "إيجي إكس 30"، أمس الاثنين، عند مستوى 27969 نقطة، مرتفعاً بنسبة 0.73%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.