خاص

شركات الشحن البحري لا تضع توقيتاً معيناً لانتهاء أزمة البحر الأحمر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال رئيس شركة زينيث إنتربرايز، عمرو قطايا، إن مؤشر النقل البحري العالمي حدد نسبة زيادة 5% في الشحن البحري عن العام السابق نتيجة الأحداث في باب المندب والبحر الأحمر ودوران السفن حول رأس الرجاء الصالح.

وأضاف قطايا، في مقابلة مع "العربية Business"، أن الكثير من الشركات الملاحية وشركات السمسرة في الشحن البحري تقول إنه لا يوجد ما يشير إلى انتهاء الأحداث في فترة محددة، مشيراً إلى انتظار نفس الوضع من عمليات الشحن البحري خلال فصل الصيف.

يتجه مؤشر النقل البحري العالمي نحو أكبر قفزة سنوية له منذ عام 2010 بعد أن أجبرت هجمات الحوثيين في البحر الأحمر، السفن على السفر لمسافات أطول.

ومن المتوقع أن يشهد النشاط البحري، الذي يُقاس بالطن لكل ميل، ثاني أكبر زيادة سنوية على الإطلاق نتيجة الاضطرابات الجيوسياسية في الشرق الأوسط وأوروبا.

ويتجه المؤشر، الذي يضرب حجم البضائع المنقولة بالمسافة التي تبحر، يتجه نحو زيادة بـ 5.1% مقارنة بعام 2023، أو 3.2 تريليون طن/ميل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.