.
.
.
.

دور الأزياء تحرق بضائع بالملايين منعاً لتدهور أسعارها!

نشر في: آخر تحديث:

عندما نفكر بالتلوث البيئي قد لا يكون قطاع الموضة أول القطاعات التي تتبادر إلى ذهننا. لكن في الواقع قطاع الأزياء هو ثاني أكثر القطاعات تلويثاً للبيئة عالمياً بعد النفط!

وقد يكون مفاجئاً للكثيرين أن عدداً كبيراً من دور الأزياء العالمية يتوجهون لحرق البضائع التي لا تباع، لمنع سرقتها أو تدهور أسعارها.

فشركة "بيربيري" على سبيل المثال، أكدت أنها ستوقف عملية حرق المنتجات غير المباعة فوراً، بعد أن أثارت ضجة إثر اعترافها في يوليو الماضي أنها دمرت بضائع غير مباعة بقيمة تقارب 40 مليون دولار تشمل نحو 13 مليون دولار من العطور!