.
.
.
.
الإمارات وإسرائيل

"دوفرتاور" الإسرائيلية توقع اتفاقيات تعاون مع موانئ دبي العالمية

نشر في: آخر تحديث:

قال سلطان بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة موانئ دبي العالمية، في مقابلة مع قناة "العربية" إن الشركة مستعدة للتعامل مع الموانئ الاسرائيلية إذا توفر الطلب من قبل العملاء.

ووقعت "موانئ دبي العالمية" عدداً من مذكرات التفاهم مع شركة "دوفرتاوار" وذلك في إطار تقييم فرص تطوير البنية التحتية اللازمة للتجارة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، وكذلك تعزيز الحركة التجارية في عموم المنطقة.

ووقع بن سليم، ثلاث مذكرات تفاهم مع شركة دوفرتاوار، وهي شركة يملكها شلومي فوغيل، الشريك في أحواض بناء وإصلاح السفن الإسرائيلية وميناء إيلات، وفقا لبيان صادر عن الشركة.

وتغطي مذكرات التفاهم مجالات تعاون تشمل قيام "موانئ دبي العالمية" بتقييم تطوير الموانئ الإسرائيلية، وكذلك تطوير مناطق حرة، وإمكانية إنشاء خط ملاحي مباشر بين ميناء إيلات وميناء جبل علي.

كما تشمل مساهمة "جمارك دبي" في تسهيل التجارة بين المؤسسات الخاصة من الجانبين من خلال تطبيق أفضل الممارسات الجمركية السلسة والمبتكرة، إضافة لاستكشاف "الأحواض الجافة العالمية" فرص العمل مع أحواض بناء وإصلاح السفن الإسرائيلية على مبدأ المشاريع المشتركة لتطوير وتصنيع وتسويق منتجات أحواض بناء وإصلاح السفن.

ويأتي هذا الاتفاق في أعقاب بدء العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل واتفاقهما على القيام بأنشطة متبادلة لإقامة علاقات دبلوماسية وتجارية، بما في ذلك فتح السفارات والترويج الاستثماري والسياحي، وتدشين رحلات جوية مباشرة بين البلدين.

وقال شلومي فوغيل، رئيس مجلس إدارة شركة دوفرتاوار ومالكها، والشريك في ميناء أحواض بناء وإصلاح السفن الإسرائيلية في حيفا والشريك في ميناء ايلات: "أعتقد أن هذا الاتفاق مجرد بداية لتعاون متبادل وطويل الأمد، وسيتبعه المزيد من الاتفاقيات بين موانئ دبي العالمية ودوفرتاوار في مختلف القطاعات. كما يسعدني أن أعلن أن موانئ دبي العالمية وأحواض بناء وإصلاح السفن الإسرائيلية ستتعاونان في تأسيس مشروع مشترك سيشارك في مناقصة خصخصة ميناء حيفا".