.
.
.
.
عقارات

هذه القطاعات تتجه لتقليص مساحاتها المكتبية

نشر في: آخر تحديث:

قال مدير شركة سافلس إحسان خروف، إنه كان هناك بعض الضعف في الطلب عام 2020 على المساحات المكتبية، لكن بصورة عامة القطاع المكتبي هو أكثر القطاعات العقارية المرتبطة بصحة الاقتصاد.

وأضاف أن الاقتصاد العالمي تلقى ضربة كبيرة العام الماضي، ولهذا تأثر العقارات المكتبية وتراجع الإقبال عليها.

وتابع: "بدأنا نرى في العام الجاري زيادة الطلب على المساحات المكتبية في مصر والسعودية والإمارات".

وأوضح أن شركته لاحظت فقط نوعين من الشركات التي تتجه لتقليص مساحتها المكتبية، وهما المحاماة والاستشارات.