.
.
.
.
عملات مشفرة

إيلون ماسك يشعل الفتيل والصين تسدد الضربات للعملات المشفرة

نشر في: آخر تحديث:

خسرت عملة بيتكوين 22 ألف دولار في 9 أيام، ما يعادل تراجعاً بـ 38%، ولامست حاجز 65 ألف دولار في 14 أبريل الماضي.

وكان إيلون ماسك سببا في تراجعها 13 ألف دولار في 12 مايو الحالي.

ويدير ماسك ظهره للبيتكوين بسبب الاستخدام المفرط للطاقة في تعدينها وتداولها. وأوقفت شركة تسلا قبولها لعملة بيتكوين من عملائها لشراء سياراتها في 14 مايو الحالي.

ويحاول ماسك في 17 مايو إنقاذ بيتكوين بتأكيده أن تسلا لم تتخلص من حيازتها من العملة.

واستثمرت شركة تسلا 1.5 مليار دولار في بيتكوين في فبراير الماضي وارتفعت قيمة استثمارها إلى 2.5 مليار دولار بنهاية مارس.

وفتح بنك الشعب الصيني النار على العملات المشفرة لتتراجع معها بيتكوين 10% لما دون 40 ألف دولار. وقال: "العملات المشفرة لم ولن تقبل كوسيلة للدفع أو المعاملات لأنها ليست عملات حقيقية".