خاص

لماذا فقدت البورصة المصرية الزخم الذي شهدته مع خفض الجنيه؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قالت مديرة التداول في عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، منى مصطفى، في مقابلة مع "العربية"، إن البورصة المصرية في الوقت الحالي فقدت الزخم وأصبحت معتمدة على المستثمرين الأفراد ذوي الملاءة المالية الضعيفة.

وأوضحت أن فقد الزخم بالسوق المصرية بسبب غياب المحفزات، بعد خفض قيمة الجنيه، وتحقيق المؤشرات ارتفاعات كبيرة على مدار الـ2 -3 أشهر الماضية.

وأضافت أن اعتماد السوق على المستثمرين الأفراد يبرر التحركات المتباينة للمؤشرات خلال الفترة الحالية، حيث يتحرك المؤشر الثلاثيني بين مستويات 16650-17300 نقطة.

وبينت أن ظهور شهادات ادخار توفر عوائد مرتفعة بدون مخاطرة، ساهمت في توجيه جزء كبير من السيولة الوافدة للسوق المصرية لتلك الأدوات المالية بعيداً عن البورصة، والتي كان المحرك الرئيسي لصعودها بالفترة الماضية، هو الحديث عن إعادة تقييمات الأسهم فيما يخص صفقات الاستحواذ بين الحكومة المصرية والصناديق الخليجية.

وأشارت إلى أن الضبابية التي تكتنف برنامج الطروحات الحكومية والذي يتضمن 32 شركة، وعدم إعلان جدول واضح بتوقيتات الطرح، من ضمن العوامل غير الإيجابية للسوق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.