خاص

هل يستمر صعود البورصة المصرية هذا العام؟

"إيليت" للعربية: زيادة أسعار الفائدة تدعم جذب استثمارات الأجانب لأدوات الدين المصرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

توقع عضو مجلس إدارة شركة إيليت للاستشارات المالية، محمد كمال، في مقابلة مع "العربية"، مزيدا من الصعود للبورصة المصرية في العام الجاري، على الرغم من المكاسب الضعيفة في الربع الأول.

وأضاف أن هناك العديد من المستثمرين يخططون لتعديل خططهم الاستثمارية من التحوط من التقلبات إلى الدخول في سوق الأسهم، كما أن العمل على بدء برنامج الطروحات الحكومية سكون إيجابيا للسوق.

وأوضح أن البورصة المصرية حققت مكاسب قوية في الربع الأخير من العام الماضي بدعم التحرك في سعر صرف الجنيه، ولكن في الربع الأول مع هدوء وتيرة سعر الصرف سجلت مكاسب طفيفة.

وأشار إلى أن هناك تحركات إيجابية لمؤشرات البورصة المصرية بدعم من دخول سيولة جديدة لسوق الأسهم من راغبي التحوط ضد التضخم عبر البحث عن الملاذات الآمنة ومنها الذهب .

"مع إعلان الشركات المقيدة بالبورصة عن نتائج أعمالها والتي تبشر بموسم إيجابي وتوزيعات نقدية جيدة.. كما أن الزخم بسوق الأسهم يعد مؤشر على زيادة التوقعات بتحرك جديد لسعر الصرف"، بحسب كمال.

وذكر أن قرار المركزي المصري برفع أسعار الفائدة بـ 200 نقطة أساس كان متوقعا مع قفزة معدلات التضخم لمستويات قياسية جاوزت الـ40% الأعلى منذ 5 سنوات.

وبين أن قرار زيادة الفائدة يحمل شقين الأول جذب سيولة من السوق للحفاظ على معدلات التضخم، والثاني جذب الأموال الساخنة عبر اجتذاب الاستثمارات الأجنبية لسوق أدوات الدين المصرية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.