أوبك بلس

ماذا يحكم قرارات "أوبك" بشأن استراتيجية إنتاج النفط؟ خبير يجيب

"أوبك+" تعمل على اتفاق جديد يتضمن خطوط أساس وتخفيضات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال المستشار في شؤون الطاقة، مدير دراسات الطاقة في "أوبك "سابقا، الدكتور فيصل الفايق، إن أي تعديل في استراتيجية إنتاج النفط لمنتجي "أوبك+" لن يكون كرد فعل لضغوط هبوط الأسعار على مدى عام تقريبا من رفع سعر الفائدة الأميركية أو أي زخم صعودي متوقع مع رفع سقف الدين في الولايات المتحدة.

وأضاف الفايق، في مقابلة مع "العربية"، أن أساسيات ومتطلبات السوق النفطية هما ما سيحددان تحركات أوبك خلال اجتماع اليوم.

وبين أن أسعار النفط تحركت خلال شهر مايو الماضي، في نطاق ضيق بلغ 5 دولارات بين مستويات 72 - 77 دولارا للبرميل.

وأوضح أن "أوبك" لن تنجرف وراء أي مشاعر وتوقعات صعوديه مع إقرار سقف الدين الأميركي، أو في المقابل المشاعر السلبية حول توقعات بحدوث انكماش في الاقتصاد الصيني.

وأشار إلى أن تقرير "أوبك" لشهر مايو الماضي توقع ارتفاعا بواقع 2.3 مليون برميل للطلب على النفط من مستوى 99.6 مليون برميل، وهذه التوقعات لا نراها على أرض الواقع ولن تجسد إلى بعد عام.

وتابع :"سناريوهات تغير استراتيجية إنتاج النفط مع توقعات بخفض بنحو مليون برميل يوميا.. لا أتوقع أن تلعب أوبك بهذه الورقة في هذا الوقت خصوصا أنه من المتوقع أن تشهد الأسواق بعض التحديات في النصف الثاني".

وقال مصدران من تحالف "أوبك+" لوكالة "رويترز" اليوم الأحد، إن "أوبك+" تناقش اتفاق "حزمة كاملة" قد يتضمن تخفيضات جديدة للإنتاج وتعديل خطوط أساس إنتاج دولها لما يصل إلى 2024.

وقالت المصادر إن الإمارات ستحصل على خط أساس جديد أعلى إذا تم التوصل إلى اتفاق.

خطوط الأساس هي مستويات إنتاج النفط التي يتم على أساسها حساب التخفيضات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.