الفائدة

"Evest" للعربية: نتوقع خفض "المركزي" الأوروبي للفائدة 3 مرات في 2024

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال أحمد أسامة محلل أسواق في شركة Evest، إن تخفيض البنك المركزي الأوروبي للفائدة في اجتماع اليوم أمر محسوم، ولكن السؤال حول كيفية خفض الفائدة مستقبلا، لدعم مستويات النمو وهذه هي المشكلة الرئيسية التي يواجهها.

وتترقب الأنظار، اليوم الخميس، قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن مسار أسعار الفائدة إذ يرى المتعاملون أن خفض أسعار الفائدة أمر شبه مؤكد.

أضاف أسامة "مشكلة المركزي الأوروبي أنه يحتاج إلى دعم النمو بعد تحسن أرقام التضخم، والمستثمرون ينتظرون عملية التيسير النقدي القادمة، والتي ستكون مبنية على البيانات الاقتصادية، لأن فكرة البدء في خفض الفائدة قبل الفيدرالي الأميركي ستضعف اليورو مقابل الدولار، وبالتالي ارتفاع السلع وعودة التضخم للارتفاع".

وتوقع أسامة أن يتحفظ في المركزي الأوروبي في خفض الفائدة في اجتماعه المقبل.

وقال "نحن سنكون أمام 3 عمليات خفض للفائدة من جانب المركزي الأوروبي في 2024، وهذا في حال بدأ الفيدرالي الأميركي في خفض أسعار الفائدة".

وقبيل اجتماع اليوم ارتفع اليورو قليلا، في حين تراجع الدولار بفعل تجدد الرهانات على خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة هذا العام.

"المركزي" الكندي يخفض سعر الفائدة 25 نقطة أساس إلى 4.75%.

وصعد الدولار الكندي قليلا مقلصا بعض خسائر الجلسة الماضية بعد أن أصبح بنك كندا الأول في مجموعة السبع الذي يخفض سعر الفائدة الرئيسي، كما كان متوقعا على نطاق واسع. وبلغ في أحدث التعاملات 1.3687 للدولار.

وزاد اليورو 0.07% إلى 1.0876 دولار مع تطلع المتداولين إلى اجتماع البنك المركزي الأوروبي في وقت لاحق من اليوم للحصول على مؤشرات بشأن مسار أسعار الفائدة.

وفي حين أبدى صناع السياسات عزمهم على خفض تكاليف الاقتراض هذا الشهر، إلا أنهم ظلوا متحفظين بشأن مدى سرعة حدوث التخفيضات اللاحقة.

وفي السوق الأوسع، كان الدولار في حالة تراجع ومن أسباب ذلك ضعف سوق العمل في الولايات المتحدة، مما زاد من مبررات خفض أسعار الفائدة هذا العام.

وأظهرت بيانات أمس الأربعاء أن قطاع الخدمات الأميركي عاد مرة أخرى إلى النمو في مايو أيار بعد انكماش قصير الأمد في الشهر السابق، لكن تفاصيل المسح أشارت إلى استمرار انكماش التوظيف.

ومقابل العملة الأميركية، لامس الدولار النيوزيلاندي أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 0.6201 دولار، بينما ارتفع الجنيه الإسترليني 0.09% إلى 1.2800 دولار. وزاد الدولار الأسترالي 0.25% إلى 0.6664 دولار.

وهبط مؤشر الدولار 0.14% إلى 104.10 نقطة.

وعوض الين بعض خسائره من الجلسة الماضية وارتفع 0.4% إلى 155.50 للدولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.