.
.
.
.

الأسواق تتفاعل مع التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ

نشر في: آخر تحديث:

قال ياسر الرواشدة، رئيس قسم تداولات الشرق الأوسط في "ساكسو بنك"، إن الأسواق بدأت تتلمس الفرق بين الأساليب الدبلوماسية للرئيس الأميركي دونالد ترمب والرئيس السابق باراك أوباما، مشيراً إلى أن الأسواق تتوقع أن تحل الأزمة مع كوريا الشمالية بطريقة أو بأخرى في الأيام القادمة.

وكان التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية قد تصاعد، بعدما ردت بيونغ يانغ على تحذيرات ترمب بالتهديد بقصف جزيرة جوام الأميركية.

وأوضح الرواشدة في مقابلة مع "العربية" أن الأرقام الأخيرة جيدة وبدأت تعطي نوعاً من الدعم للدولار، ما يعزز احتمال رفع الفائدة الأميركية في ديسمبر المقبل.