.
.
.
.
شركات

الصين تضيق الخناق على شركات الترفيه التلفزيوني لحماية الأطفال

نشر في: آخر تحديث:

اتجهت السلطات التنظيمية في الصين إلى التضييق على شركات الترفيه والإنتاج التلفزيوني، حيث أعلنت الإدارةُ الوطنية للإذاعة والتلفزيون في الصين أنها ستحظر رسومَ الكاريكاتير والبرامج التلفزيونية المنتجة للأطفال التي تحتوي على مشاهد عنف أو ابتذال.

تلقى عشاق الرسوم المتحركة في الصين صدمة شديدة، حيث شددت السلطات حملتها التنظيمية على هذه الصناعة.

كما أعلنت الإدارة الوطنية للإذاعة والتلفزيون أنها ستحظر الرسوم الكاريكاتورية والبرامج التلفزيونية للأطفال التي تحتوي على العنف أو الدم أو الابتذال.

تنطبق اللائحة الجديدة على جميع الرسوم الكاريكاتورية التي يتم بثها على التلفزيون وكذلك تلك التي يتم بثها عبر الإنترنت.

وفي أبريل، أصدرت السلطات قائمة تضم مسلسلات تلفزيونية يمكن أن تؤثر على نمو الأطفال وتضمنت القائمة المسلسل الكرتوني الأميركي "My Little Pony" والسلسلة اليابانية "المحقق كونان".

تأتي هذه الحملة بعد سلسلة من التضييقات "لمصلحة الأجيال القادمة" إذ حددت السلطات عدد الساعات التي يقضيها الأطفال على الألعاب الإلكترونية بـ 3 ساعات أسبوعياً.