.
.
.
.
أوبك بلس

متغيرات ستطرأ على أسواق النفط في الربعين الثالث والأخير من العام

نشر في: آخر تحديث:

قال الكاتب الاقتصادي المتخصص في الصناعة النفطية، عبد العزيز المقبل، في مقابلة مع "العربية"، إن مجموعة أوبك بلس اختارت أن تأخذ القرار الأكثر هدوءا للأسواق والذي يحفظ المتغيرات الكثيرة التي ستطرأ على الأسواق خلال الربعين الثالث والرابع، إذ سيشهد الفصلان المزيد من تيارات التحسن في الطلب بدعم من عوامل عديدة على رأسها تحسن الطلب لما بعد الجائحة نتيجة عودة الأنشطة والتحسن الجزئي المصاحب للخدمات والتصنيع.

من ناحية أخرى، لفت أيضاً إلى تعافي الطلب على النفط تعويضاً لارتفاع الأسعار المبالغ فيه الذي طال الموارد الهيدروكربونية الأخرى كالفحم الحجري والغاز.

وكان مصدر في أوبك+ قال اليوم الاثنين، إن لجنة المراقبة الوزارية المشتركة بالمجموعة التي تراقب السوق أوصت بأن تلتزم أوبك+ بسياستها الحالية لإنتاج النفط بزيادة الإنتاج 400 ألف برميل يوميا في نوفمبر، على الرغم من مطالبات المستهلكين بالمزيد من النفط وبخفض السعر.