البنك الدولي

رئيس البنك الدولي: الدول النامية تواجه مخاطر ارتفاع مستويات الديون وانخفاض عملاتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال رئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، إن جهود التنمية تواجه أزمة وسط مجموعة واسعة من المشاكل.

تبعث الأسواق حول العالم إشارات تحذيرية من أن الاقتصاد العالمي يتأرجح على حافة الهاوية، ورغم الإجماع على احتمال حدوث ركود عالمي في وقت ما في 2023، إلا أنه من المستحيل التنبؤ بمدى شدته أو المدة التي سيستغرقها، ليس كل ركود مؤلمًا مثل الركود العظيم بين عامي 2007 و2009.

وأضاف مالباس أن ثمة خطرا حقيقيا لركود عالمي العام المقبل.

أوضح أن الاقتصادات المتقدمة تتباطأ وسنراقب إلى أين تتجه أوروبا في 2023، ولكن أيضا انخفاض أسعار العملات معناه أن مستويات الديون للدول النامية في ازدياد وارتفاع أسعار الفائدة يمثل عبئا إضافيا ومازال التضخم معضلة أساسية للجميع وخصوصا الفقراء.

وتابع مالباس: "البنك الدولي لديه الكثير من البيانات، وقد أعددنا تقرير الفقر الأسبوع الماضي، للمرة الأولى منذ عامين، وقد أظهر أن عدد الفقراء زاد 70 مليون شخص، وما يثير القلق تراجع معدل الدخل على المدى المتوسط بـ 4%".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.