.
.
.
.

لماذا تأخرت السعودية برفع الدعم عن أسعار الوقود؟

نشر في: آخر تحديث:

قال الدكتور فواز العلمي، الخبير السعودي في التجارة الدولية: "إن السعودية تأخرت في مسألة رفع الدعم على النفط، لأن الدعم وصل لأرقام غير مسبوقة وقياسية، طبقاً لمنظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي، وأيضاً المؤسسات الاقتصادية الأخرى التي كانت تطالب المملكة بإعادة النظر في موضوع الدعم الذي وصل إلى 450 مليار ريال، يشمل الطاقة والمياه بـ240 مليارا، والغذاء 120 مليار ريال، والمحروقات 90 مليار ريال، وهذه أرقام لا يمكن أن نستمر بها حتى نصبح رهينة لأسعار النفط المتذبذبة في الأسواق العالمية.

وأضاف "وعليه جاء برنامج التوازن المالي الذي حدد أن هذا الدعم يجب أن يتم تقليصه خلال 5 سنوات بحلول 2020، بحيث تنتهي الميزانية (المدخلات والمخرجات) تكون متوازنة وتستطيع الدولة الحصول على حوالي 209 مليارات ريال من تقليص هذا الدعم وتصحيحه".