.
.
.
.

مصر تتوقع زيادة النمو بعد تدفق السياحة الروسية

نشر في: آخر تحديث:

قال محمد أبو باشا، محلل الاقتصاد الكلي في المجموعة المالية هيرميس، إن نمو الاقتصاد المصري سيأتي مدعوما بانخفاض أسعار الفائدة، وهي بداية محفزة لقدوم الاستثمارات.

وأشار أبو باشا في مقابلة مع "العربية" إلى عودة النشاط في قطاع السياحة، مع عودة السياحة الروسية التي تمثل ثلث السياحة الأجنبية في مصر، بجانب تعافي معدلات الاستهلاك وهو دافع كبير للنمو.

وكانت المجموعة المالية "هيرمس" توقعت أن ينمو الاقتصاد المصري للعام الحالي بنسبة 4.8%، وهو معدل أعلى من توقعات صندوق النقد والبنك الدوليين.

وتوقعت هيرميس، في تقريرها السنوي لعام 2018 تراجع معدلات الفائدة بنحو 300 نقطة إلى 400 نقطة خلال العام الجاري.

وتوقع أبو باشا أن يتحرك سعر الدولار الأميركي بين 17 و18 جنيهاً خلال العام الحالي، موضحا أن تحسن إيرادات قطاع السياحة وانخفاض فاتورة مستوردات الغاز مع زيادة الإنتاج المحلي، كلها ستنعكس بتأثير إيجابي على الجنيه المصري.