.
.
.
.

مصر تضخ 150 مليون جنيه لهيكلة المصانع المتعثرة

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر هاني توفيق، الرئيس التنفيذى السابق لشركة مصر لرأس المال المخاطر، أن تعثر المصانع في مصر، يعد ملفاً معقداً يتطلب أكبر من جهود إعادة هيكلة القوائم المالية لها بعد تعويمها.

وقال توفيق في مقابلة مع "العربية" إن المصانع التي تعتمد على خامات مستوردة لن تستفيد من ضخ الأموال فيها بعد هيكلة ديونها، داعياً للتحفظ عند الحديث عن عملية إزالة 8 آلاف مصنع في مصر من التعثر.

ويعتزم البنك المركزي المصري، إطلاق مبادرة خلال أسبوع كحد أقصى، لتعويم نحو 5 آلاف مصنع متعثر، وإسقاط جزء من المديونية المستحقة عليها للبنوك، التي بدورها ستقدم تسهيلات للمصانع لتعود للتشغيل.

وكان شهر مايو الماضي، شهد إطلاق شركة مصر لرأسمال المخاطر برأسمال يبلغ 150 مليون جنيه، أي 8.4 ملايين دولار، وذلك بهدف تمويل المصانع المتعثرة لإعادة تشغيلها، علما أن عدد هذه المصانع يقدر بـ 8 آلاف.