ما الذي قد يخرج به اجتماع "أوبك" القادم؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال محمد الشطي، الخبير في قطاع النفط، إن أسواق الطاقة تعاني من مخاوف تناقص الإمدادات، والمصدر الرئيسي لتلك المخاوف هي #فنزويلا التي بدأت تعطي إشارات بإمكانية تخفيض صادراتها بـ50% مما سيلقي بظلاله على الأسواق.

وأشار إلى أن هناك تناقصاً تدريجياً والفائض في المخزون النفطي قد اختفى تقريباً، رغم ارتفاع إنتاج النفط الأميركي، نظراً لتعافي الطلب ونقص إمدادات العديد من الدول المنتجة للنفط.

وقال إن عودة جزء من الإنتاج الذي قلصته #أوبك ومنتجون مستقلون ضمن الاتفاق، يمكن من خلالها تأمين الإمدادات، وهي مسألة ستكون في صميم نقاش سياسة إنتاجية جديدة لـ"أوبك" في اجتماع أعضائها القادم.

وتوقع أن تظل الأسعار تتأرجع حتى تاريخ الاجتماع، فيما ستتضح الرؤية بعد الاجتماع الذي سيسعى إلى طمأنة الأسواق بوجود طاقة فائضة، كما ستتضح معالم الاتفاق حول إمكانية زيادة الإنتاج وكيفية التوزيع بين الدول الأطراف، والمعايير الجديدة للتأكد من توازن الأسواق ومراقبتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.