.
.
.
.

كيف ستكون لندن بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي؟

نشر في: آخر تحديث:

أكد #وزير_الخزانة_البريطاني فيليب هاموند أن علاقة #المملكة_المتحدة مع #السعودية ستصبح أقوى بعد #خروج_بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكست Brexit) والاتفاقيات اللاحقة لهذا الخروج.

وعبر هاموند في مقابلة خاصة مع "العربية" على هامش زيارته للسعودية، عن رغبة بلاده الإبقاء على علاقة جيدة ومتينة مع جيراننا الأوروبيين، ولكن نسعى أيضا إلى إرساء و تقوية #العلاقات_التجارية والاستثمارية مع شركائنا التقليديين في دول العالم، والمملكة العربية السعودية دولة صديقة وحليفة مهمة للمملكة المتحدة.

وحول مكانة لندن بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي، قال هاموند : "أنا كنت واضحا منذ بداية عملية Brexit أن أحد أهدافنا الأساسية هو حماية المدينة ودورها المهم عالميا وأنا على ثقة بأن لندن ستبقى مركزا ماليا عالميا.

وكشف أن ترتيبات الخروج المقترحة للتجارة مع الاتحاد الأوروبي "لن تشمل الخدمات المالية، ولكننا نتوقع إبرام اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي بشأن الخدمات، وستكون الاتفاقيات مختلفة وفقا لنوع الخدمة، كما نتوقع العمل مع الدول الشريكة حول العالم لتسهيل تجارة خدماتنا ومنها تجارة الخدمات المالية، لذا هدفنا أن تبقى لندن مركزا ماليا عالميا يتطلع إلى الخارج وأن تبقى علاقات الخدمات المالية مع الاتحاد الأوروبي قوية".