.
.
.
.
الأسواق العالمية

هذا أكبر مستفيد من ارتفاع المخاطر بالأسواق العالمية

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي لمركز كوروم للدراسات الاستراتيجية، طارق الرفاعي، إن الدولار هو المستفيد الأكبر في السواق حاليا، فدائما ارتفاع المخاطر يتزامن معه ارتفاع في الدولار.

وأضاف أن الأسواق العالمية لم تدخل إلى الآن في مرحلة تصحيح، باستثناء مؤشر نيكاي الياباني الذي يعتبر في مرحلة تصحيح بسبب وصوله للقمة في فبراير ولم يستطع التعافي في الأشهر السابقة.

وتابع: "ما سمعناه من الفيدرالي الأميركي أمس ليس بالجديد بالنسبة للتيسير الكمي"، مؤكدا أن أسواق المال اليوم معتمدة على الدعم المباشر من الفيدرالي لضخ سيولة.

ولا يتوقع الرفاعي أن يحدد الفيدرالي الأميركي موعدا الآن لتشديد سياسته النقدية بسبب الضبابية في أسواق المال.