.
.
.
.
وول ستريت

وول ستريت.. خفض التحفيز سيكون أكثر وضوحا في نوفمبر المقبل

تقليل مشتريات السندات بواقع 15 مليار دولار لكل اجتماع للمجلس الاحتياطي الفيدرالي

نشر في: آخر تحديث:

توقع مستشار استثمار لدى Bank of Singapore كريم العيطة، في مقابلة مع "العربية" أن يعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، في شهر نوفمبر المقبل الصورة الأكثر وضوحا لتقليل مشترياته من السندات.

وقال العيطة إن تقليل المشتريات سيكون أكثر وضوحا للمستثمرين في ديسمبر، وسيكون بحوالي 15 مليار دولار لكل اجتماع فيدرالي، بمعنى أن وجود 120 مليار دولار، شهرية من سيولة هذه المشتريات ستساعد أسواق الأسهم الأميركية في وول ستريت خلال فترة الربع الرابع من العام الحالي، لكن هذا لا يعفي من توقع حركة تصحيحية وصفها بالصحية في وول ستريت.

وبشأن الأداء في الصين، أشار إلى خفض مستوى النمو المتوقع من 8.7% إلى 8.2%.

انتعشت وول ستريت، الجمعة، وسجل ستاندرد أند بورز وناسداك أعلى مستوياتهما عند الإغلاق للمرة الرابعة بأسبوع، إذ هدأت تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي جيروم باول في مؤتمر جاكسون هول من المخاوف بشأن الجدول الزمني لتقليص التحفيز وجعلت المستثمرين يدخلون عطلة نهاية الأسبوع ومعنوياتهم تميل للشراء.

وسجلت المؤشرات الثلاثة مكاسب أسبوعية.

وفي تصريحاته المعدة سلفا، أحجم باول عن تقديم صورة أوضح فيما يتعلق بتوقيت تقليص البنك المركزي لعمليات شراء الأصول أو رفع أسعار الفائدة، وهي العناصر الرئيسية لسياسته النقدية الحذرة التي تهدف إلى مساعدة الاقتصاد على التعافي من الركود الناجم عن الجائحة.

وبناء على بيانات غير رسمية، صعد المؤشر داو جونز الصناعي 241.63 نقطة بما يعادل 0.69% إلى 35454.75 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعا 39.33 نقطة أو 0.88% إلى 4509.33 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 180.08 نقطة أو 1.2% إلى 15125.89 نقطة.