.
.
.
.
اقتصاد أميركا

هل تتخلف الحكومة الأميركية عن سداد ديونها للمرة الأولى في التاريخ؟

نشر في: آخر تحديث:

اصطدم الديمقراطيون بجدار في جهودهم لتفادي إغلاق حكومي وتجنب التخلف عن سداد الديون ودفع أجندة الرئيس جو بايدن البالغة 4 تريليونات دولار قدما /شاملة خطة البنية التحتية. وشهدت الأسواق المالية تراجعات حادة امتدت من وول ستريت إلى آسيا اليوم الأربعاء بعد أن عرقل الجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي للمرة الثانية محاولة الديمقراطيين لرفع سقف الدين، ما يزيد مخاطر تعثر الحكومة للمرة الأولى في تاريخها.

وحذرت وزيرة الخزانة جانت يليت من نفاد السيولة في 18 أكتوبر، وحثت الكونغرس على رفع سقف الدين. كما تحتاج السلطات الأميركية لتمويل مواصلة عمل الحكومة لتفادي الإغلاق، علما أن العام المالي ينتهي يوم الخميس. وواصلت عوائد الخزانة الأمريكية الارتفاع، فيما بلغت عوائد 10 سنوات أعلى مستوياتها منذ يونيو ، إذ تنامت توقعات التضخم، وتزداد المخاوف من أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قد يقلص جدوله الزمني لتشديد السياسة النقدية.