روسيا و أوكرانيا

العملات المشفرة تبرز كوسيلة تمويل في ظل العقوبات على روسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تدرس الولايات المتحدة إقحام العملات المشفرة في سلسلة جديدة من العقوبات المحتملة ضد روسيا.

وقالت منصة باينانس، أكبر بورصة للعملات المشفرة في العالم، إنها ستحظر حسابات الأفراد الروس الذين تمت معاقبتهم، لكنها لن تجمد حسابات جميع المستخدمين الروس.

وأكدت منصة باينانس، أن روسيا ليس بإمكانها الالتفاف على العقوبات من خلال العملات المشفرة.

وحول هذا الموضوع، أوضح طلال الطباع الشريك المؤسس في كوين مينا، أن العملات المشفرة لن تسهل الالتفاف على العقوبات، مشيراً إلى أن التجارة المباشرة مع الصين قد تكون أفضل وسيلة لذلك.

وأضاف أن عامة الشعب هم المستفيدون من العملات المشفرة بعدما أصبح من الصعب التصرف بودائعهم.

وقال الطباع إن حكومة أوكرانيا حصلت على تبرعات بأكثر 50 مليون دولار من حول العالم عبر العملات المشفرة، وهو أمر غير مسبوق وكان أسلس وأسهل من أي وسيلة أخرى.

وأشار إلى أن روسيا من البلدان التي بها نشاط تعدين قوي، وقبل الحرب أعلن بوتين عن إمكانية استخدام بيتكوين كعملة قانونية.

من ناحية أخرى، لفت إلى أنه أصبح بالإمكان فرض عقوبات في عالم العملات المشفرة من خلال امتثال منصات التداول الرقمية للوائح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.