اقتصاد عالمي

كيف تستجيب البنوك المركزية لتداعيات الحرب الأوكرانية؟

محمود محي الدين: البنوك المركزية ستراجع توقعات النمو الاقتصادي والتضخم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة لتمويل التنمية ورائد قمة شرم الشيخ للمناخ، الدكتور محمود محيي الدين، إن توقعات التضخم تشير إلى مواصلة الارتفاع بسبب تطورات الأزمة الأوكرانية.

وأضاف محيي الدين في مقابلة مع "العربية"، أن الخطر الذي يواجه الاقتصاد العالمي الآن يتمثل في أن السياسات التي كانت معدة للتعامل مع مشكلة التضخم قبل الأزمة الأوكرانية ستكون محل مراجعة.

ولفت إلى أن سياسات البنوك المركزية المتوقعة قبل الأزمة كانت ترجح عدة ارتفاعات لأسعار الفائدة، أما الصدمة الآن في الأسواق فلن تستطيع وحدها التعامل معها.

وذكر أن بعض البنوك المركزية الأوروبية لن تغير من أسعار الفائدة، كذلك ستكون هناك مراجعات من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لأنه لا يستطيع أن يعوق حركة النمو الاقتصادي التي تأثرت سلبا بهذه الحرب.

وتابع: "ستكون هناك مراجعات لتقديرات أدنى على صعيد معدلات النمو، ومراجعات لأعلى بالنسبة للتضخم.. وكلها ستكون مرتبطة بمدى طول أو قصر هذه الحرب".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.