اقتصاد عمان

هذه العوامل دعمت تحقيق ميزانية عُمان فائضا قويا في النصف الأول

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال الرئيس التنفيذي للشركة المتحدة للأوراق المالية، مصطفى سلمان، إن أرقام ميزانية سلطنة عمان المسجلة في النصف الأول من العام الحالي "قوية جدا"، وسط تجاوز الفائض نحو ملياري دولار.

وأضاف سلمان في مقابلة مع "العربية"، أن المصروفات الحكومية زادت بنسبة 8%، وتركزت في بنود دعم الوقود ودعم الميزانية الإنمائية بحوالي 200 مليون ريال عماني إضافي.

وتوقع استمرار الحكومة في ضبط الإنفاق خلال الفترة المتبقية من العام الحالي، إلا إذا حدثت تطورات تتطلب إقرار مخصصات إضافية.

وأشار سلمان إلى أن الدخل الإضافي في الميزانية شمل الإيرادات الضريبية المسجلة من ضريبة القيمة المضافة بواقع 350 مليون ريال، بالإضافة إلى الضريبة الانتقائية التي سجلت 50 مليون ريال.

وبين أن الدراسة الأولية لإيرادات الضرائب المتوقعة كانت في حدود 400 مليون ريال خلال سنة كاملة، في حين حصلتها الحكومة في 6 أشهر فقط.

وتوقع سلمان نمو إجمالي حصيلة الضرائب في السلطنة بعد أن وصلت إلى نحو مليار ريال (ضرائب أرباح الشركات، وقيمة مضافة، وضريبة انتقائية)، مرجحا الاستفادة من زيادة القوى الشرائية مع عودة الحياة بعد توقف بسبب تداعيات جائحة كورونا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.