خاص

لماذا لم تتحقق التوقعات السلبية لاقتصاد منطقة اليورو؟

"كوروم للدراسات": رفع الفائدة في أوروبا يضغط على قطاع العقارات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال الرئيس التنفيذي لمركز كوروم للدراسات الاستراتيجية، طارق الرفاعي، إن التوقعات السلبية لم تتحقق في منطقة اليورو وبريطانيا خلال العام الماضي لعدة أسباب.

وأضاف الرفاعي، في مقابلة مع "العربية"، اليوم، أن هذه الأسباب هي التراجع الحاد في الكثير من السلع منها أسعار الطاقة بعد الارتفاع الحاد في سعر الغاز بأوروبا، فيما شهدت الأشهر الماضية تراجعاً حاداً في أسعار الطاقة، ورغم أنها لا تزال مرتفعة تاريخيا لكنها أقل كثيرا من توقعات العام الماضي.

وعن سياسة البنك المركزي الأوروبي، قال طارق الرفاعي، إن المركزي الأوروبي لابد أن يستمر في رفع أسعار الفائدة، فيما لا يزال المستثمر متفائلاً بما حدث في أسعار الطاقة بأوروبا، فيما سيضغط ارتفاع أسعار الفائدة على القطاعات لا سيما قطاع العقارات، ولذلك توجد عوامل إيجابية وأخرى سلبية من رفع الفائدة.

وبشأن انفتاح الصين، قال الرفاعي، إن إعادة فتح الاقتصاد الصيني مرة أخرى، رفع الطلب على النفط من الصين لأعلى مستوى في أكثر من عام، وذلك إيجابي لأسعار النفط التي يحتمل استمرارها عند مستوياتها الحالية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة