سيارات كهربائية

هذه أبرز أسباب زيادة الطلب على السيارات الكهربائية في العالم!

المنافسة تشتد بين "تسلا" و"بي واي دي"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال الخبير في سوق السيارات، هاشم الفطايرجي، في مقابلة مع "العربية"، إن الطلب على السيارات الكهربائية عالميا كبير جدا.

وأضاف الفطايرجي أن المحفز الحكومي للسيارات الكهربائية في الصين هي من أبرز أسباب التوجه إلى هذه الأنواع من السيارات.

فيما يتعلق بشركة "تسلا"، أشار الخبير إلى أن هناك عاملين أساسيين وراء استراتيجية الرئيس التنفيذي إيلون ماسك لتخفيض الأسعار.

أولا، تسعى الشركة إلى رفع الانتاج بشكل كبير لتستطيع الشركة خفض الأسعار، وهو أمر تقوم به "تسلا" بنجاح حيث رفعت إنتاجها بحوالي 80% على أساس ربع سنوي.

ثانيا، يحاول ماسك رفع حصته من السوق حيث تعتبر الشركة هي ثاني أكبر منتجة للسيارات الكهربائية في العالم بعد "بي واي دي".

أما فيما يتعلق بأزمة سلاسل التوريد الناتجة عن كورونا، فيبدو أن أغلبية الشركات، ليس فقط السيارات الكهربائية، قد تخطت هذه المشكلة نوعا ما.

أعلنت تسلا عن مبيعات قياسية من المركبات في الربع الثاني بأكثر من 466 ألف مركبة وهو ما يمثل رتفاعاً سنوياً يبلغ 83%.

وكانت "تسلا" وضعت سابقاً هدفًا طموحًا لزيادة المبيعات 50% سنويًا، وتمكنت أيضًا من تقليص الفجوة بين الإنتاج والبيع بـ 25% إلى 13560 وحدة في الربع الثاني مقارنة بالربع الأول.

في المقابل، حققت شركة "بي واي دي" الصينية وهي الأكثر مبيعًا للسيارات الكهربائية في الصين، أفضل مبيعات فصلية على الإطلاق، بارتفاع سنوي يبلغ 98%، بأكثر من 700 ألف سيارة نصفها مبيعات كهربائية بالكامل ، والنصف الآخر من النماذج الهجينة التي تعمل بالكهرباء وأيضاً بالوقود التقليدي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.