الفيدرالي

هيئة الرقابة في الفيدرالي الأميركي تدرس تعديل معايير فحص الجهد

بنوك تجري محادثات مع الفيدرالي بشأن فروقات في نتائج فحص الجهد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

يشكك اثنان من أكبر المقرضين في وول ستريت في توقعات الاحتياطي الفيدرالي لدخلهما المستقبلي في أحدث علامة على التوتر حول اختبارات الجهد السنوية التي يجريها البنك المركزي.

وقال كل من "بنك أوف أميركا" و"سيتي غروب" إنهما يجريان مناقشات مع الاحتياطي الفيدرالي بعد أن اختلفت تقديراتهما في بعض البنود عن تقديراته.

يشار إلى أن نتائج اختبارات الجهد لأكبر 23 مصرفا أميركيا والتي صدرت الأسبوع الماضي، أظهرت قدرة البنوك على تحمل ركود عالمي حاد واضطرابات في أسواق العقارات.

ورغم هذه النتيجة الإيجابية، يرى البعض أن اختبارات الجهد يجب أن تكون أكثر صرامة وعلى رأسهم Michael Barr نائب رئيس هيئة رقابية في الاحتياطي الفيدرالي، الذي أكد دراسة تعديل هذه الفحوصات لتشمل أنواعا متعددة من الضغوط المالية كجزء من نظرة أوسع نطاقا لمتطلبات رأس المال، إلى جانب معالجة القضايا التي أثارتها حالات تعثر البنوك الأخيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.