شركات ناشئة

لماذا استحوذت السعودية على الحصة الأكبر من تمويلات رأس المال الجريء؟

السعودية تستحوذ على نحو 37% من التمويل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قالت مؤسسة الموجز الرقمي رشا غملوش، إن صناديق رأس المال الجريء ضخت 997 مليون دولار في الشرق الأوسط خلال النصف الأول 2023

وأضافت غملوش في مقابلة مع "العربية"، أن السعودية استحوذت على حصة الأسد بــ 37% من إجمالي التمويل بالنصف الأول، حيث يعد السوق السعودي الأقل تأثرا بأزمة الأسواق العالمية.

وأرجعت غملوش ذلك إلى أن العديد من مستثمري رأس المال الجريء من السعودية، وأن الاقتصاد السعودي في الوقت الحالي في مرحلة نهوض وازدهار قوي.

وطالبت الشركات الناشئة بضرورة خفض المصروفات والتوجه نحو الربحية، أو إظهار القابلية للربحية.

وأوضحت أن الربع الثاني والربع الرابع يعدان الأكثر نشاطا في استثمارات رأس المال الجريء، مضيفة أن العديد من الشركات الناشئة تتجه إلى الديون المباشرة من البنوك.

وبحسب منصة الموجز الرقمي فإن النصف الأول من عام 2023 سجل 997 مليون دولار في التمويل عبر نحو 200 صفقة ما يشكل نحو 50% مما تم جمعه في الفترة المماثلة من العام الماضي عند 1.865 مليار دولار.

قادت الشركات الناشئة السعودية السوق من حيث قيمة الاستثمارات التي حصلت عليها، حيث استحوذت على نحو 37% من التمويل بنحو 369 مليون دولار، تليها الشركات الناشئة في الإمارات والتي استحوذت على 29% من التمويل بقيمة 289 مليون دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.