خاص

هذا السيناريو الأوفر حظاً بشأن مسار الدولار والفائدة الأميركية

الدولار قرب أدنى مستوى في 15 شهراً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال خبير الأسواق العالمية عبد العظيم الأموي، في مقابلة مع "العربية"، إن الأسواق تسعر آخر زيادة للفائدة الأميركية في يوليو الجاري بواقع 25 نقطة أساس.

وأضاف الأموي، أن هناك شكوكا حول إمكانية زيادة إضافية في سعر الفائدة أو يتم الاكتفاء بزيادة شهر يوليو المتوقعة، موضحا: "من الصعب الجزم بأن الزيادة المقبلة قد تكون الأخيرة في مسار رفع الفائدة من قبل الفيدرالي الأميركي".

وتابع: "أؤكد أن الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في خفض الفائدة في يناير أو مارس 2024، في ظل إشارات قوية من بيانات العقود المستقبلية وبعد المؤشرات الاقتصادية وبخاصة بيانات التضخم".

وأوضح أن الدولار يعاني من الضغوط في الفترة المقبلة في ظل استفادته سابقا من السياسة النقدية، ولكن نتوقع دولارا ضعيفا.

وأشار الأموي إلى أن اليورو والجنيه الإسترليني سيستفيدان من توجه المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا من رفع الفائدة بالفترة المقبلة.

انخفض الدولار، اليوم الاثنين، مقابل سلة من العملات بعد أن سجل أكبر تراجع أسبوعي هذا العام، وسط ترقب المتعاملين بيانات اقتصادية وقرارات سياسة نقدية.

وواصل اليورو الارتفاع وزاد 0.15% ليسجل أعلى مستوى في 16 شهرا عند 1.12440 دولار.

وتراجع الدولار مقابل الين 0.27% إلى 138.38 ين بعد أن لامس أدنى مستوى أمام العملة اليابانية في شهرين يوم الجمعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.