اقتصاد السعودية

خبير للعربية: تصنيف "فيتش" للسعودية يعكس القدرة المالية والاقتصادية القوية للمملكة

"فيتش" تبقي تصنيف السعودية عند A+ مع نظرة مستقبلية مستقرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أبقت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، اليوم الاثنين، تصنيف السعودية عند A+ مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وقالت الوكالة في تقريرها إن تصنيفها للمملكة يعكس قوة ميزانيتها ومركزها المالي الخارجي، إذ إن نسبة الدين الحكومي إلى الناتج المحلي وصافي الأصول الأجنبية السيادية أعلى بنسبة كبيرة من متوسطاته لفئتي التصنيف A وAA مع وجود هوامش أمان مالية كبيرة في صورة ودائع وأصول أخرى تابعة للقطاع العام.

إلا أنها أشارت إلى أن الاعتماد على النفط والتصنيف المنخفض على مؤشرات الحوكمة بالبنك الدولي وتعرض المملكة للتأثر بالصدمات الجيوسياسية لا تزال عوامل تشكل ضعفا نسبيا.

وذكرت "فيتش" أن السعودية لم تتأثر بشكل مباشر حتى الآن من الصراع في غزة، لكن احتمالات التصعيد تظل قائمة بسبب طبيعة الصراع.

وحددت وكالة التصنيف الائتماني 6 عوامل رئيسية للتقييم، والتي شملت كلا من قوة الميزانية العمومية، وموارد مالية خارجية هائلة، وارتفاع الدين الحكومي دون متوسط الفئة A، وسياسة مالية أكثر مرونة، ومدى اعتماد المملكة على النفط، وأيضا تطوير الاقتصاد غير النفطي.

وفي هذا الإطار، قال أستاذ المالية والاستثمار في جامعة الإمام د. محمد مكني إن قرار وكالة فيتش يعكس القدرة المالية والاقتصادية القوية للممكلة، وهو أمر يجعل السعودية "دون ضغوط في حال رغبت بأن تقترض" المزيد من الأموال.

وأشار مكني في مقابلة مع "العربية Business"، إلى أن السعودية تعتبر بين أعلى الدول تصنيفا فيما يتعلق بمسألة تغطية الاحتياطي بحوالي 16.5 شهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.