.
.
.
.

اليورو يواجه الضغوط مع استمرار أزمة استقلال كتالونيا

نشر في: آخر تحديث:

قال حمد المريري، المدير الاقليمي للمنطقة العربية بشركة أوربكس، أنة كل ما طال أمد الخلاف بين حكومة مدريد وحكومة كتالونيا كلما كان عامل سلبي أمام أي ارتفاعات لليورو في المنظور القريب، السؤال هل حكومة كتالونيا جادة بخطوات الانفصال أم هي مجرد مفاوضات مع الحكومة الأسبانية في مدريد لتحسين وضعها الاقتصادي، لكن في حال تم الانفصال بشكل رسمي سنشهد تراجعات حادة في أسعار اليورو لأنها ربما تفتح الباب أمام انفصالات أخرى في المنطقة الأوروبية.