.
.
.
.
أوبك بلس

ما الذي سيتغير في اتفاق أوبك+ مع اشتداد الموجة الثانية لكورونا؟

نشر في: آخر تحديث:

تبقى الأجواء في سوق النفط ملبدة بفيروس كورونا، في حين تتجه الأنظار إلى اجتماع اليوم للجنة المراقبة الوزارية المشتركة في أوبك+.

وتتوقع منظمة أوبك تراجع الطلب على نفطها في 2020 و2021.

ووصف أمين عام أوبك محمد باركيندو الطلب على النفط بأنه يعاني من "فقر الدم".

وتقول وكالة الطاقة الدولية إن النظرة المستقبلية للسوق تبقى هشة بسبب الجائحة.

وزاد المعروض النفطي مؤخرا بسبب عودة الإنتاج الليبي.

إلى ذلك، تتوجه الأنظار لواشنطن ترقبا لحزمة إنقاذ جديدة للاقتصاد، بينما القرار الأخير لأوبك+ خفض إنتاج المجموعة بـ 7.7 مليون برميل يوميا.

على أن يتم تقليص هذه التخفيضات بـ 1.9 مليون برميل يوميا بحلول 2021.

فما الذي سيتغير مع اشتداد الموجة الثانية من كوفيد-19؟