.
.
.
.

السعودية أكبر مستثمر أجنبي في روسيا خلال 3 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

يلف أفق جديد العلاقة التجارية بين السعودية وروسيا، ففي العام 2015 أعلن صندوق الاستثمارات العامة عزمه استثمار 10 مليارات دولار في الاقتصاد الروسي خلال خمس سنوات، ليكون بذلك أكبر مستثمر أجنبي في روسيا.

وتتمتع السعودية وروسيا بثقل سياسي واقتصادي كبير على الساحة العالمية، وتأتي شراكة الصناديق السيادية في البلدين بهدف تعظيم الدور الاقتصادي المشترك، ودفعه إلى الأمام مدعوماً بالإرادة السياسية في الرياض وموسكو.

وبعيداً عن الأضواء، خلال العامين الماضيين شهد هذا التوجه منحى تصاعدياً، وسط انفتاح موسكو على تسهيل الإجراءات التي تضمن نجاح هذه الشراكة.

وفي تصريح لـ"العربية" قال كيريل دميترييف، رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي: "وقعنا اتفاقية مع صندوق الاستثمارات العامة، وأتممنا أكثر من سبع صفقات استثمارية مع الشركات الروسية في قطاعات مختلفة تشمل البنية التحتية والبتروكيماويات وقطاعات أخرى".

وبالتزامن مع توجه الصندوق السعودي لتوسيع نطاق استثماراته الخارجية، يتطلع البلدان لزيادة عدد وحجم الصفقات ضمن هذه الشراكة. وأضاف دميترييف: "أستطيع القول إن حجم الصفقات التي نفذناها حتى الآن يقارب المليار دولار، وهي في قطاعات نامية".