.
.
.
.

كيف ستتكيف الشركات مع رسوم العمالة الوافدة؟

نشر في: آخر تحديث:

قال تركي فدعق، مدير إدارة الأبحاث والمشورة في البلاد المالية، إن قطاع التجزئة في السعودية الذي يحوي عدداً أكبر من العمالة الوافدة، سيكون الأكثر تأثراً بفرض رسوم على العمالة في 2018، مما سيؤدي إلى زيادة في التكاليف وسيضغط على الربحية، مضيفاً أن الطلب قد يشهد انخفاضاً على المدى القصير.

وأشار في مقابلة مع "العربية" إلى أن أغلب قادة التجزئة يعملون على تحسين نماذج العمل بإدخال الأتمتة والتقنية الحديثة، وتحسين العوامل اللوجيستية لتقليل التكاليف.