.
.
.
.

هذه أسهم الملاذ الآمن بأميركا.. والتصحيح قاب قوسين

نشر في: آخر تحديث:

قال مجد دولة، مدير استثمارات الأسهم في بنك أبوظبي الأول، إنه منذ بداية أزمة كورونا كانت الأسهم القيادية الرئيسية فقط ترفع السوق الأميركية.

وأوضح أن مؤشر الأسهم الصغيرة كان ارتفاعاته ضئيلة أو منعدمة، مقابل مؤشر ناسداك الذي كان يصعد بصورة كبيرة.

وأشار إلى أن المستثمرين الأفراد والمؤسسات تتجه نحو قطاعات معينة خاصة أسهم التكنولوجية الكبيرة، والتي أصبحت ملاذا آمنا للمستثمرين.

وأشار إلى أن احتمالية حدوث ارتفاعات قوية بالوقت الحالي أصبحت ضعيفة، مشيرا إلى أن هناك احتمالية بأن نشهد تراجعات خلال الفترة المقبلة لعدة أسباب، منها ارتفاع إصابات كورونا ونتائج الربع الثاني التي ستظهر مدى تأثر الشركات بفترة الإغلاق.