.
.
.
.
اقتصاد أميركا

كيف تحركت الفائدة الأميركية في عهد آخر أربعة رؤساء للفيدرالي؟

نشر في: آخر تحديث:

استلم جيروم باول منصبه كرئيس للفيدرالي في فبراير 2018، وقد رفع الفائدة من 1.75% إلى 2.5% ثم اضطر لخفضها إلى 0.25% لعشرة اجتماعات متتالية.

أما جانيت يلين، فاستلمت المنصب من فبراير 2014 إلى فبراير 2018، وأبقت الفائدة عند 0.25% لـ 14 اجتماعا ثم رفعتها تدريجيا إلى 1.75%.

وتولى بن بيرنانكي رئاسة الفيدرالي من فبراير 2006 إلى فبراير 2014، وقد كانت الفائدة عند 5.25% عندما استلم، ثم حدثت الأزمة المالية فتم خفضها بشكل حاد لتستقر عند 0 إلى 0.25% لفترة 42 اجتماعا في عهد بيرنانكي وحتى عهد يلين.

أما عهد آلان غرينسبان الذي استلم المنصب في أغسطس 1987 إلى يناير 2006، فقد شهد أحداثاً درامية كهجمات 11 سبتمبر وفضائح شركات المحاسبة التي أدت إلى خفض الفائدة إلى 1%، لكنه رفعها بحدة خلال آخر عامين له في المنصب من 1% إلى 5.25%.