.
.
.
.
بورصة الكويت

الأسهم الكويتية.. هل تتحمل المزيد من السيولة بعد ارتفاع مكررات الربحية؟

نشر في: آخر تحديث:

قال خبير أسواق مالية، ميثم الشخص، إن السيولة الموجهة إلى السوق الكويتية والأسواق الخليجية أصبحت كبيرة الآن، بعد عودة الأنشطة التجارية التي أغلقتها جائحة كورونا، وزيادة معدلات التطعيم التي جاوزت 70%، وهو ما يدعم التفاؤل في القطاعات الاقتصادية بالسوق.

وأضاف في حديثه للعربية أن ارتفاع أسعار النفط زاد من ثقة المستثمرين في السوق.

وأوضح أن السوق الرئيسية بالكويت تجاوزت السوق الأولي، وحققت 23% ارتفاعات منذ بداية العام، وهذا يدل على السيولة الكبيرة المتجهة إلى السوق خاصة قطاع المصارف.

وأشار إلى أن هناك سيولة موجهة للسوق، فالمستويات الحالية تتراوح بين 40 و50 مليون دينار مقارنة بـ 20 مليون في السنوات الماضية.

وعن ارتفاع مكررات ربحية الأسهم، قال الشخص إن المكررات في بعض الأسهم مرتفعة، لكن السيولة الموجهة للسوق تستوعب هذه المستويات، خاصة وأن هناك نموا في صافي أرباح بعض الشركات على نحو غير طبيعي.

ولا يتوقع أن يكرر السوق الكويتي ما حدث في عام 2008، عندما هبطت الأسعار بصورة كبيرة التي دعمت صعودها سيولة مرتفعة عند 100 مليون دينار يوميا. وقال إن هذا الأمر لن يتكرر في 2021.