.
.
.
.
اقتصاد السعودية

استضافة مقرات الشركات العالمية.. كيف ستساهم في اقتصاد السعودية؟

نشر في: آخر تحديث:

قال موفد "العربية" ناصر الطيبي إلى مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار المنعقد في الرياض، إن فتح شركات عالمية مقرات إقليمية لها في الرياض سيفتح تدفقا أكبر للاستثمارات الأجنبية إلى المملكة، ويوفر فرص عمل للمواطنين السعوديين، ويمثل فرصة أيضاً لنقل أصحاب الخبرات.

وأشار إلى أن من أهداف السعودية زيادة عدد سكان العاصمة ورفع ترتيبها من حيث الحجم الاقتصادي، فهي تحتل الآن المرتبة 40 في اقتصاديات المدن، و49 من حيث عدد السكان، مضيفاً أن هذا الهدف ترافقه زيادة في البنى التحتية.

كما قال إن تأسيس المقرات ونقلها إلى الرياض نقطة مهمة ورئيسية ليس فقط لخدمة الشركات في ظل المنافسة على مشاريع وسوق المملكة التي تعد الاقتصاد الأكبر في المنطقة، بل لتكون الرياض والسعودية منصة لخدمة أسواق المنطقة الأخرى.