.
.
.
.
أسواق الخليج

كيف تؤثر الطروحات الحكومية على أداء أسواق الإمارات والسعودية؟

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الاستثمار في كابيتال للاستثمارات وسيم جمعة، إن دبي اتخذت خطوات عديدة لدعم اقتصادها الفترة الماضية، مثل إصدار قوانين جديدة لإعادة استقطاب المكاتب العائلية.

وأوضح أن دبي والإمارات خلال كورونا اتخذت إجراءات لدعم الاقتصاد وفتحت أبوابها، ما شجع العالم للقدوم إلى الدولة والاستثمار بها.

وذكر أن التوجه لطرح عشر شركات في السوق سيزيد حجم السوق، مشيرا إلى أن شركة ديوا التابعة لحكومة دبي ستكون على رأس تلك الطروحات.

وأوضح أنه على الرغم من أن شركة كهرباء ومياه دبي "ديوا" تعتبر شركة خدمات، إلا أن وضعها المالي جيد جدا.

وأشار إلى أن برامج الطروحات تزيد القيمة السوقية لأنها تضيف شركات جديدة للسوق مع وفود شركات تعكس الاقتصاد الجديد.

وأوضح أن أغلب الطروحات سواء في الإمارات أو السعودية ستزيد حجم التداول والسيولة، كما أنها تساهم في زيادة الوزن لدى المؤشرات العالمية.