.
.
.
.
اقتصاد السعودية

الميزانية السعودية تتحول من عجز متوقع بـ52 مليارا إلى 90 مليار ريال فائض في 2022

الميزانية تستهدف في 2022 تسجيل فائض للمرة الأولى منذ 2013

نشر في: آخر تحديث:

ميزانية جديدة أعلنت عنها السعودية لعام 2022 ستشهد تحقيق أول فائض منذ عام 2013، قبل عام من التوقعات السابقة، حيث سيبلغ الفائض 90 مليار ريال يمثل 2.5% من الناتج المحلي الإجمالي.

أما النفقات فستبلغ 955 مليار ريال مقابل إيرادات بـ 1.540 تريليون ريال هي الأعلى منذ 2013

وسيرتفع الدين العام إلى 938 مليار ريال في 2022 يمثل 25.9% من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع.

وفي الأرقام الفعلية المتوقعة للعام الجاري، من المتوقع أن تبلغ النفقات 1.015 تريليون ريال هذا العام، وهو ما يشكل تراجعا بـ 5.6% عن النفقات الفعلية للعام 2020

أما الإيرادات، فمن المتوقع أن تبلغ 930 مليار ريال بزيادة 19% عن العام الماضي.

وفي تفاصيل الإيرادات، من المتوقع أن تسجل المملكة أعلى إيرادات غير نفطية في تاريخيها هذا العام عند 372 مليار ريال وهي تمثل نحو 36% من إجمالي الإيرادات. فيما من المتوقع أن تبلغ الإيرادات النفطية 558 مليار ريال مع نهاية السنة.

وسيتقلص العجز الفعلي هذه السنة، بنحو 71% إلى 85 مليار ريال، أما الدين العام فمن المتوقع أن يبلغ 938 مليار ريال أي ما يمثل 29.2% من الناتج المحلي الإجمالي، على أن يستقر الدين العام عند هذا المستوى على المدى المتوسط.

أما فيما يتعلق بالنمو الاقتصادي، فتشير التوقعات الأولية إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بـ 2.9% هذا العام مدفوعا بنمو الناتج المحلي غير النفطي بنسبة 4.8%.

أما خلال العام المقبل فمن المتوقع نمو الاقتصاد بنسبة 7.4%، هذا وسيجل التضخم في السعودية 3.3% هذا العام لينخفض إلى 1.3% في 2022.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة