وول ستريت

جلسة دامية أخرى لـ"وول ستريت" مع تزايد المخاوف من قدرة الفيدرالي على محاربة التضخم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

شهدت بورصة وول ستريت أمس جلسة دامية أخرى، تراجعت فيها الأسهم إلى أدنى مستوى لها في 13 شهراً وسط عمليات بيع واسعة النطاق مع تزايد مخاوف المستثمرين من قدرة الاحتياطي الفيدرالي على محاربة التضخم من دون حدوث ركود للاقتصاد.

وأغلق مؤشر ستاندرد آند بورز 500، عند أقل من 4000 نقطة للمرة الأولى منذ أواخر مارس 2021، متأثرا بخسائر لأسهم شركات كبرى للتكنولوجيا من بينها أبل، وأسهم قطاع الطاقة مع هبوط أسعار النفط.

وانخفض مؤشر ناسداك إلى أدنى مستوى له منذ نوفمبر 2020، بينما ارتفع مؤشر Cboe الذي يقيس تقلبات الأسهم ودرجة الخوف الى أعلى مستوياته في شهرين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.